12 يوليو، 2008

يهوذا منير وكلابه المأجورين


( لا تطلبوا الخير من بطون جاعت ثم شبعت فإن الجوع باق فيها )


بغض النظر عن أي موقف من تلك المشاحنات الطائفية الأخيرة بين عنصري الأمة و أي تعاطف أو عدم تعاطف مع طرف أو أخر وعما إذا كان هذا الطرف أو ذلك مسؤلا أو ضحية ظالما أو محقا معتديا أو مدافعا
فإن المسألة تتعلق بشأن داخلي ولا يجوز مناقشتها خارج أرض الوطن، وبما أن ميثاق الأمم المتحدة يقر بسيادة الدول وعدم التدخل في مجالاتها السيادية من أي جهة خارج الدولة ,
فإننا نرفض و بشكل قاطع مشروع القرار رقم 1303 و الذي تقدم به المدعو / مابكل منير رئيس مجلس إدارة مؤسسة أيد في أيد لهدم مصر و منظمة ما يسمي أقباط الولايات المتحدة للكونجرس الأمريكي و الذي يطالب فيه الحكومة المصرية بإحترام حقوق الإنسان وحرية الأعتقاد وحرية التعبير.

http://www.facebook.com/group.php?gid=26051326807

1 التعليقات:

غير معرف,  29 أغسطس، 2008 9:44 م  

على الطلاق انت لقيط ابن متناكه واخوانجى وسخ ومتناك من صغرك من مهدى عاكف وابن شرموطه وابن قحبه روح اشرب بول بعير ياخول يمكن تنضف شويه واسمع كلام رسولك وخلى امك ترضع جارك عشان يبطل ينيكك وايه رايك انت بذره زى رسولك انت ياد يامتناك مش اتولدت بعد ابوك مامات ب اربع سنين زى رسولك برضه انا عارفك ياخول وهنفضح كس امك المعفن

  © Blogger templates Newspaper III by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP