22 أغسطس، 2008

نوايا شنودة القذرة

ندعوا كل وطني وكل عاقل لقرأة هذا التقرير الخطير الذي كشف فيه شنودة عن نيته، وهى نية تسىء إلى الأقباط والمسلمين جميعاً منذ زمن ونحن نناشد الأقباط العقلاء أن يتريثوا وأن يأخذوا على أيدى سفهائهم وأن يبقوا بلادنا عامرة بالتسامح والوئام كما كان منذ قرون طوال .. فهذا خطاب ألقاه شنودة في الكنيسة المرقصية الكبرى عام 1973، في اجتماع سرى، وتم إظهار ما وقع فيه وإلى القراء ما حدث، كما نقل مسجلا إلى الجهات المعنية:



أنقدم لسيادتكم هذا التقرير لأهم ما دار في الاجتماع بعد أداء الصلاة و التراتيل: ..
“ طلب البابا شنودة من عامة الحاضرين الانصراف، ولم يمكث معه سوى رجال الدين وبعض أثريائهم بالإسكندرية، وبدأ كلمته قائلاً: إن كل شئ على ما يرام، ويجري حسب الخطة الموضوعة، لكل جانب من جوانب العمل على حدة، في إطار الهدف الموحد، ثم تحدث في عدد من الموضوعات على النحو التالي: ..
“ أولا: عدد شعب الكنيسة: ..
“ صرح لهم أن مصادرهم في إدارة التعبئة والإحصاء أبلغتهم أن عدد المسيحيين في مصر ما يقارب الثمانية مليون (8 مليون نسمة)، وعلى شعب الكنيسة أن يعلم ذلك جيداً، كما يجب عليه أن ينشر ذلك ويؤكده بين المسلمين، إذ سيكون ذلك سندنا في المطالب التي سنتقدم بها إلى الحكومة التي سنذكرها لكم اليوم ..
“ والتخطيط العام الذي تم الاتفاق عليه بالإجماع، والتي صدرت بشأنه التعليمات الخاصة لتنفيذه، وضع على أساس بلوغ شعب الكنيسة إلى نصف الشعب المصري، بحيث يتساوى عدد شعب الكنيسة مع عدد المسلمين لأول مرة منذ 13 قرنا، أي منذ “ الإستعمار العربي والغزو الإسلامي لبلادنا “ على حد قوله، والمدة المحددة وفقاً للتخطيط الموضوع للوصول إلى هذه النتيجة المطلوبة تتراوح بين 12 ـ 15 سنة من الآن ..
“ ولذلك فإن الكنيسة تحرم تحريماً تاماً تحديد النسل أو تنظيمه، وتعد كل من يفعل ذلك خارجاً عن تعليمات الكنيسة، ومطروداً من رحمة الرب، وقاتلاً لشعب الكنيسة، ومضيعاً لمجده، وذلك باستثناء الحالات التي يقرر فيها الطب و الكنيسة خطر الحمل أو الولادة على حياة المرأة، و قد اتخذت الكنيسة عدة قرارات لتحقيق الخطة القاضية بزيادة عددهم: ..
“ 1 ـ تحريم تحديد النسل أو تنظيمه بين شعب الكنيسة ..
“ 2 ـ تشجيع تحديد النسل وتنظيمه بين المسلمين (خاصة وأن أكثر من 65 % [!] من الأطباء والقائمين على الخدمات الصحية هم من شعب الكنيسة) ..
“ 3 ـ تشجيع الإكثار من شعبنا، ووضع حوافز ومساعدات مادية ومعنوية للأسر الفقيرة من شعبنا ..
“ 4 ـ التنبيه على العاملين بالخدمات الصحية على المستويين الحكومي و غير الحكومي كي يضاعفوا الخدمات الصحية لشعبنا، وبذل العناية والجهد الوافرين، وذلك من شأنه تقليل الوفيات بين شعبنا (على أن نفعل عكس ذلك مع المسلمين) ..
“ 5 ـ تشجيع الزواج المبكر وتخفيض تكاليفه، وذلك بتخفيف رسوم فتح الكنائس ورسوم الإكليل بكنائس الأحياء الشعبية ..
“ 6 ـ تحرم الكنيسة تحريماً تاماً على أصحاب العمارات والمساكن المسيحيين تأجير أي مسكن أو شقة أو محل تجاري للمسلمين، وتعتبر من يفعل ذلك من الآن فصاعداً مطروداً من رحمة الرب ورعاية الكنيسة، كما يجب العمل بشتى الوسائل على إخراج السكان المسلمين من العمارات والبيوت المملوكة لشعب الكنيسة، وإذا نفذنا هذه السياسة بقدر ما يسعنا الجهد فسنشجع و نسهل الزواج بين شبابنا المسيحي، كما سنصعبه و نضيق فرصه بين شباب المسلمين، مما سيكون أثر فعال في الوصول إلى الهدف، و ليس بخافٍ أن الغرض من هذه القرارات هو انخفاض معدل الزيادة بين المسلمين و ارتفاع هذا المعدل بين شعبنا المسيحى ..
“ ثانياً: اقتصاد شعب الكنيسة: ..
“ قال شنودة: إن المال يأتينا بقدر ما نطلب وأكثر مما نطلب، وذلك من مصادر ثلاثة: أمريكا، الحبشة، الفاتيكان، ولكن ينبغي أن يكون الاعتماد الأول في تخطيطنا الاقتصادي على مالنا الخاص الذي نجمعه من الداخل، وعلى التعاون على فعل الخير بين أفراد شعب الكنيسة، كذلك يجب الاهتمام أكثر بشراء الأرض، و تنفيذ نظام القروض و المساعدات لمن يقومون بذلك لمعاونتهم على البناء، وقد ثبت من واقع الإحصاءات الرسمية أن أكثر من 60 % من تجارة مصر الداخلية هي بأيدي المسيحيين، وعلينا أن نعمل على زيادة هذه النسبة ..
“ وتخطيطنا الاقتصادي للمستقبل يستهدف إفقار المسلمين ونزع الثروة من أيديهم ما أمكن، بالقدر الذي يعمل به هذا التخطيط على إثراء شعبنا، كما يلزمنا مداومة تذكير شعبنا والتنبيه عليه تنبيها مشدداً من حين لآخر بأن يقاطع المسلمين اقتصادياً، وأن يمتنع عن التعامل المادي معهم امتناعاً مطلقاً، إلا في الحالات التي يتعذر فيها ذلك، ويعني مقاطعة: المحاميين ـ المحاسبين ـ المدرسين ـ الأطباء ـ الصيادلة ـ العيادات ـ المستشفيات الخاصة ـ المحلات التجارية الكبيرة و الصغيرة ـ الجمعيات الاستهلاكية أيضا (!)، وذلك مادام ممكنا لهم التعامل مع إخوانهم من شعب الكنيسة، كما يجب أن ينبهوا دوماً إلى مقاطعة صنّاع المسلمين وحرفييهم والاستعاضة عنهم بالصناع و الحرفيين النصارى، و لو كلفهم ذلك الانتقال و الجهد و المشقة ..
“ ثم قال البابا شنودة: إن هذا الأمر بالغ الأهمية لتخطيطنا العام في المدى القريب و البعيد ..
“ ثالثاً: تعليم شعب الكنيسة: ..
“ قال البابا شنودة: إنه يجب فيما يتعلق بالتعليم العام للشعب المسيحي الاستمرار في السياسة التعليمية المتبعة حالياً مع مضاعفة الجهد في ذلك، خاصة و أن بعض المساجد شرعت تقوم بمهام تعليمية كالتي نقوم بها في كنائسنا، الأمر الذي سيجعل مضاعفة الجهد المبذول حالياً أمراً حتمياً حتى تستمر النسبة التي يمكن الظفر بها من مقاعد الجامعة وخاصة الكليات العملية . ثم قال: إني إذ أهنئ شعب الكنيسة خاصة المدرسين منهم على هذا الجهد وهذه النتائج، إذ وصلت نسبتنا في بعض الوظائف الهامة والخطيرة كالطب والصيدلة والهندسة وغيرها أكثر من 60% (!) إني إذ أهنئهم أدعو لهم يسوع المسيح الرب المخلص أن يمنحهم بركاته و توفيقه، حتى يواصلوا الجهد لزيادة هذه النسبة في المستقبل القريب ..
“ رابعاً: التبشير: ..
“ قال البابا شنودة:كذلك فإنه يجب مضاعفة الجهود التبشيرية الحالية، إذ أن الخطة التبشيرية التي وضعت بنيت على أساس هدف اتُّفق عليه للمرحلة القادمة، وهو زحزحة أكبر عدد من المسلمين عن دينهم والتمسك به، على ألا يكون من الضروري اعتناقهم المسيحية، فإن الهدف هو زعزعة الدين في نفوسهم، وتشكيك الجموع الغفيرة منهم في كتابهم وصدق محمد، ومن ثم يجب عمل كل الطرق واستغلال كل الإمكانيات الكنسية للتشكيك في القرآن و إثبات بطلانه و تكذيب محمد ..
“ وإذا أفلحنا في تنفيذ هذا المخطط التبشيري في المرحلة المقبلة، فإننا نكون قد نجحنا في إزاحة هذه الفئات من طريقنا، و إن لم تكن هذه الفئات مستقبلاً معنا فلن تكون علينا ..
“ غير أنه ينبغي ان يراعي في تنفيذ هذا المخطط التبشيري أن يتم بطريقة هادئة لبقة وذكية ؛ حتى لا يكون سبباً في إثارة حفيظة المسلمين أو يقظتهم ..
“ وإن الخطأ الذي وقع منا في المحاولات التبشيرية الأخيرة ـ التي نجح مبشرونا فيها في هداية عدد من المسلمين إلى الإيمان و الخلاص على يد الرب يسوع المخلص (!) ـ هو تسرب أنباء هذا النجاح إلى المسلمين، لأن ذلك من شأنه تنبيه المسلمين و إيقاظتهم من غفلتهم، و هذا أمر ثابت في تاريخهم الطويل معنا، و ليس هو بالأمر الهين، ومن شأن هذه اليقظة أن تفسد علينا مخططاتنا المدروسة، وتؤخر ثمارها وتضيع جهودنا، ولذا فقد أصدرت التعليمات الخاصة بهذا الأمر، وسننشرها في كل الكنائس لكي يتصرف جميع شعبنا مع المسلمين بطريقة ودية تمتص غضبهم وتقنعهم بكذب هذه الأنباء، كما سبق التنبيه على رعاة الكنائس والآباء والقساوسة بمشاركة المسلمين احتفالاتهم الدينية، وتهنئهم بأعيادهم، وإظهار المودة والمحبة لهم ..
“ وعلى شعب الكنيسة في المصالح و الوزارات والمؤسسات إظهار هذه الروح لمن يخالطونهم من المسلمين . ثم قال بالحرف الواحد: ..
“ إننا يجب أن ننتهز ما هم فيه من نكسة ومحنة لأن ذلك في صالحنا، ولن نستطيع إحراز أية مكاسب أو أي تقدم نحو هدفنا إذا انتهت المشكلة مع إسرائيل سواء بالسلم أو بالحرب “ ..
“ ثم هاجم من أسماهم بضعاف القلوب الذين يقدمون مصالحهم الخاصة على مجد شعب الرب و الكنيسة، وعلى تحقيق الهدف الذي يعمل له الشعب منذ عهد بعيد، وقال إنه لم يلتفت إلى هلعهم، و أصر أنه سيتقدم للحكومة رسمياً بالمطالب الواردة بعد، حيث إنه إذا لم يكسب شعب الكنيسة في هذه المرحلة مكاسب على المستوى الرسمي فربما لا يستطيع إحراز أي تقدم بعد ذلك ..
“ ثم قال بالحرف الواحد: وليعلم الجميع خاصة ضعاف القلوب أن القوى الكبرى في العالم تقف وراءنا ولسنا نعمل وحدنا، ولا بد من أن نحقق الهدف، لكن العامل الأول والخطير في الوصول إلى ما نريد هو وحدة شعب الكنيسة و تماسكه و ترابطه .. و لكن إذا تبددت هذه الوحدة و ذلك التماسك فلن تكون هناك قوة على وجه الأرض مهما عظم شأنها تستطيع مساعدتنا ..
“ ثم قال: ولن أنسى موقف هؤلاء الذين يريدون تفتيت وحدة شعب الكنيسة، وعليهم أن يبادروا فوراً بالتوبة وطلب الغفران والصفح، وألا يعودوا لمخالفتنا ومناقشة تشريعاتنا وأوامرنا، والرب يغفر لهم (وهو يشير بذلك إلى خلاف وقع بين بعض المسئولين منهم، إذ كان البعض يرى التريث وتأجيل تقديم المطالب المزعومة إلى الحكومة) ..
“ ثم عدد البابا شنودة المطالب التي صرح بها بأنه سوف يقدمها رسمياً إلى الحكومة: ..
“ 1 ـ أن يصبح مركز البابا الرسمي في البروتوكول السياسي بعد رئيس الجمهورية وقبل رئيس الوزراء ..
“ 2 ـ أن تخصص لهم 8 وزارات (أى يكون وزراؤها نصارى) ..
“ 3 ـ أن تخصص لهم ربع القيادات العليا في الجيش والبوليس ..
“ 4ـ أن تخصص لهم ربع المراكز القيادية المدنية، كرؤساء مجالس المؤسسات والشركات والمحافظين ووكلاء الوزارات والمديرين العامين ورؤساء مجالس المدن ..
“ 5 ـ أن يستشار البابا عند شغل هذه النسبة في الوزارات و المراكز العسكرية و المدنية، و يكون له حق ترشيح بعض العناصر و التعديل فيها ..
“ 6 ـ أن يسمح لهم بإنشاء جامعة خاصة بهم، وقد وضعت الكنيسة بالفعل تخطيط هذه الجامعة، و هي تضم المعاهد اللاهوتية الكليات العملية و النظرية، وتمول من مالهم الخاص ..
“ 7 ـ يسمح لهم بإقامة إذاعة من مالهم الخاص ..
“ ثم ختم حديثه بأن بشّر الحاضرين، وطلب إليهم نقل هذه البشرى لشعب الكنيسة، بأن أملهم الأكبر في عودة البلاد والأراضي إلى أصحابها من “ الغزاة المسلمين “ قد بات وشيكاً، وليس في ذلك أدنى غرابة ـ في زعمه ـ وضرب لهم مثلاً بأسبانيا النصرانية التي ظلت بأيدي “ المستعمرين المسلمين “ قرابة ثمانية قرون (800 سنة)، ثم استردها أصحابها النصارى، ثم قال وفي التاريخ المعاصر عادت أكثر من بلد إلى أهلها بعد أن طردوا منها منذ قرون طويلة جداً (واضح أن شنودة يقصد إسرائيل) وفي ختام الاجتماع أنهى حديثه ببعض الأدعية الدينية للمسيح الرب الذي يحميهم و يبارك خطواتهم “ .
بين يدى هذا التقرير المثير لا بد من كلمة، إن الوحدة الوطنية الرائعة بين مسلمى مصر وأقباطها يجب أن تبقى وأن تصان، وهى مفخرة تاريخية، ودليل جيد على ما تسديه السماحة من بر وقسط .
ونحن ندرك أن الصليبية تغص بهذا المظهر الطيب وتريد القضاء عليه، وليس بمستغرب أن تفلح فى إفساد بعض النفوس وفى رفعها إلى تعكير الصفو ..
وعلينا ـ والحالة هذه ـ أن نرأب كل صدع، ونطفئ كل فتنة، لكن ليس على حساب الإسلام والمسلمين، وليس كذلك على حساب الجمهور الطيب من المواطنين الأقباط .
وقد كنت أريد أن أتجاهل ما يصنع الأخ العزيز “ شنودة “ الرئيس الدينى لإخواننا الأقباط، غير أنى وجدت عدداً من توجيهاته قد أخذ طريقه إلى الحياة العملية .


18 التعليقات:

MarOooO 22 أغسطس، 2008 8:21 ص  

اولا زى م ذكرت عددهم 8 مليون نسمه
ومش عايز يطبق نظام النسل مش قضيه النقطه دى .
مش عارفه حاسه انها زى سياسه اليهود لكن كون انهم يخلو الخدمات والمصالح الحكوميه تكون اساسا لخدمتهم واى مسيحى ميساعدتش مسلم وموضوع السكن والعمارات اعتقد لو مشينا احنا بسياستهم مش هيعرفو يعيشو ف البلد دى تانى ودى نقطه لينا وبدل على اصاله دينا الاسلامى واد ايه احنا اسمى منهم وبعدين هما مش واخدين اى سلطات وبيخططو لده كله
طيب لو بابا شنوده بقى بعد حسنى ( من ده لده يا قلبى لا تحزن) وكمان 8 وزرات ووربع القيادات هيعملو فينا ايه
دا الكومنت بتاعى على موضوعك
وبجد رائع وبعتذر للاطاله

غير معرف,  22 أغسطس، 2008 7:13 م  

أنا مش عارف النظام ده بيستعبط هما مش عارفين يعني نوايا شنودة القذرة دي من زمان طيب ليه ما يعزلوه ده عاوز يخرب البلد بصراحة وبيلعب بالنار

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 12:37 ص  

احااااااااااااا يا سامح الفيلم السكس الى انته مقطعه فظيع انا متاكده انه بتاعك انته انت جامد اوىىى

واكيد كنت نايم مع شيخ الازهر لنه شاذ زيك بظبط

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 12:58 ص  

هههههههههههه ياريتك حصلت العبيط دة انت فى الدرجة الاعلى بصراحة بصراحة انت سفية ولا اقولك مش هتفهمها انت تافة وغبى واذا كنت فاكر ان اللى انت كاتبة دة هيهز العلاقة مابينا وبين البابا شنودة تبقى غلطان عارف لية لانة مفكرعاقل ....... صحيح حتى كلمة مفكر عاقل مش هتفهما للاسف للاسف انا بشفق عليك وياخسارة تعب اهلك فيك اقول اية حتى العيل ميكتبش دة ولو انت شايف حالك انك بتورينا الاعيب البابا اية الاثبات ومنين مصدرك بصراحة انا مش عاوزة امدح فيك اكتر من كدة لاتتغر فى نفسك من كترحلاوة غبائك وانسانيتك .... انت فعلا لاحصلت مسيحى ولا مسلم انت عار ع الادمية كلها بصراحة النت لم اشكال عجيبة

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 2:55 ص  

lانت اهبل يابني ازاي بتقول اخوننا الاقباط وانت بتشتم رئيس الكنيسة القبطية الي هما بيحبوه من ايام مكان راهب

انت علي فكره متخلف او بتستعبط انا ليا اصحاب كتير مسيحيين وناس لذيذه ورائعه اوي مش زيك كده حاقد ومنفر
اخر مره اجي هنا
سلام

sameh 23 أغسطس، 2008 12:46 م  

يا ناس أنا وجهت الدعوة لكل وطني وكل عاقل لقرأة هذا التقرير الخطير الذي كشف فيه شنودة عن نيته، ولم أدعوا القوادين و بالنسبة للأستاذ الي بيقول أن أنا مقطع فيلم سكس ممكن يسأل الست والدته وهي تقوله مين الي في الصورة يمكن يطلع ابن كوكو المحرقي

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 1:04 م  

هل يملك قداسة البابا شنودة الجرأة و الشجاعة ويعتذر لنا عن التحرشات التي تمت وتتم من قبل مجموعة غير سوية من رهبان وقساوسة الكنيسة ، يا سيدنا في تجاوزات كتير بتحصل وانت مش داري او داري مش عارفة . بس أحب أقولك ومش عارفة يا تري هيوصللك كلامي ده ولا لا ، انا تعرضت يا سيدنا لتحرشات كتير ولا أريد ان اصنع بلبلة ولكن يا سيدنا نريد منك نظرة الي شعبك .

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 1:37 م  

شوفوا يا جماعة أنا كنت مسيحي و الحمد لله رب العالمين علي نعمة الاسلام واليكم مقطع صوتي لي اعترف فيه ببعض الاشياء و التي تؤكد مدي صحة كلام الاستاذ الي كاتب التقرير ده http://eld3wah.com/play.php?catsmktba=513

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 1:52 م  

إيه يا هالة يعني أنتي مش عارفة مين الي في الصور ده ههههههههههه ؟ عموما انا أقولك يا هالة . الراجل الي في الصورة يا هالة المفروض أنه كان رجل دين راهب عارفة كان بيعمل ايه يا هالة كان بيمارس الجنس السيدات المسيحيات وممكن تكون امك واحدة من تلك السيدات ما علينا المهم كان بيمارس مع السيدات المسيحيات ويصورهم عارفة يا هالة ناك كام واحدة ومنهم امك حوالي 5 الاف اصلة كان دكر بصراحة وامك تشهد بده كويس الموضوع قديم ومعروف للجميع لكن الراجل كتر خيره بيفكرنا ان رجال الدين مش معصومين من الخطأ ومين عالم يمكن الكلام الي اتقاله علي شنوده صحيح عارفه يا هالة أنا سمعت ان شنودة عندي 3 أبناء غير شرعيين و الله أعلم .

غير معرف,  23 أغسطس، 2008 10:16 م  

يا عم ده كوكو الراهب الي ناك 5000 شرموطة مسيحية

غير معرف,  24 أغسطس، 2008 12:42 ص  

العزل هو الحل
" شنودة" لا يهتم بما يحدث للكنيسة القبطية, ولا الشعب القبطي في ظل حماية النظام





نشر الأستاذ جورج بباوي مقالا شرح فيه هرطقة " شنودة" الذي يجب أن ينزع منه لقب "البابا" أو "الأنبا" فهو غير مستحق لهذه النعمة التي مكنها منها أعداء الشعب القبطي حين زرع داخل الكنيسة القبطية. وقد ذكر بباوي, رئيس المعهد الاورذكسي بأمريكا أن ما يروج له نظير جيد من هرطقة هي تماما بدع نسطور واريوس وطالب أيضا بان يمتنع الكهنة عن ذكر اسمه في القداسان وغيرها من الصلوات. وهذا في رأينا اضعف الأيمان. ولكم ما فات السيد بباوي بان معظم الكهنة والأساقفة علي شاكلته فهم مثله زرع من الشيطان عقابا علي ابتعاد الشعب القطي المسيحي عن المسيح.

فالحادث ألان هو اعظم ما يتمناه الإرهابيين في النظام الحاكم, المتأسلمين ومن باعوا ضمائرهم من الأقباط إلى الشيطان. فها هو الشعب القبطي ترك بمفردة أمام عنصرية وعنف نظام مبارك, وتعسف القوانين, وإهمال القيادات الكنسية له, بما فيها هذا النظير الذي لا نظير له في الخيانة والهرطقة , وتفوق علي يهوذا نفسه. من التآمر علي الأقباط بقوانين الزواج والتلاعب بها والتمسك الحرفي لبعض الوصايا متعمدا الأضرار بالشعب القبطي, إلى زرع عملاء بالكنائس, وتمويله لهذه المجموعات الانتهازية والتي وجدت في نظير جيد الغطاء اللازم لتنفيذ الخطط الإرهابية للقضاء علي الشعب القبطي وقهره, إلى التمسك ببعض الأساقفة المنحرفة والغير مسيحيين نسلا, وعقيدة مثل بيشوي وغيره من المنتفعين وعملاء النظام. أذن الخراب الحادث هو ما يتمناه هذا المهرطق الذي باع نفسه للشيطان في سبيل نزواته وأحقاده.



وليس هذا فقط بل يقوم نظير جيد واتباعه بالتشهير بكل من يعارضه فهو شوه شرفاء كثيرين من الشعب القبطي ويتهمهم بكل ما فيه من موبقات وشر ويقومون بشراء ضعاف النفوس للترويج لهذه الأكاذيب التي أصبحت مفضوحة وظاهرة للعيان.

أن نداء السيد بباوي يجب أن يحظي باهتمام من كل الشعب القبطي, الذي عليه ألان أن يتحرك لعزل هذا الرجل وعدم التحجج بان تقاليد الكنيسة تمنع هذا, فان هذه التقاليد هي التي سمحت له بكل هذا التخريب والدمار الذي يحدث في الكنيسة ألان, والتقاليد ليست شيئا مقدسا.

أننا نعلم أن نظير جيد مدعوم من النظام الحاكم لانه ينفذ سياسة التخريب والاسلمة ضد الشعب القبطي. كما أن السيد بباوي قد وجه اتهاما صريحا " شنودة" بأنه يحض علي قتل الرهبان الذين يختلفون معه, ومن يدري قد يكون متورطا في جرائم قيل بعض الكهنة الشرفاء في الإسكندرية وغيرها من المناطق, ولما لا وهو لا يطيق أن يري مؤمنا حقيقيا وهو الذي يسعي إلى التخريب والدمار انه الشيطان أيها الأقباط ...... اعزلوه قبل أن يقضي علي البقية الباقية.

انه لا يعبئ بأي شئ لانه محمي بالنظام العنصري, والإرهابيين أنفسهم , والظاهر أن هناك شيئا ما بينهما.

أن استمرار هذا الوضع الذي يعطل فيه نظير جيد الكنيسة كلها والشعب القبطي هو إهدار للطاقات , ومجرد وجوده في حد ذاته هو استمرار للاضطهاد والإرهاب للشعب القبطي.

مجرد وجوده هو في حد ذاته انتحار للشعب القبطي والكنيسة, وعلية فان الكرة ألان في ملعب الشرفاء لا غيرهم لإزاحته وعزله....... وإلا سوف يندم الجميع علي صمتهم وسكوتهم.

sameh 25 أغسطس، 2008 1:43 م  

الاخت العزيزة ماروا تحية طيبة الك وأشكرك جزيل الشكر الشكر علي تشريفك لنا
ونتمني تواصلك معني

غير معرف,  29 أغسطس، 2008 1:39 م  

على الطلاق انت لقيط ابن متناكه واخوانجى وسخ ومتناك من صغرك من مهدى عاكف وابن شرموطه وابن قحبه روح اشرب بول بعير ياخول يمكن تنضف شويه واسمع كلام رسولك وخلى امك ترضع جارك عشان يبطل ينيكك وايه رايك انت بذره زى رسولك انت ياد يامتناك مش اتولدت بعد ابوك مامات ب اربع سنين زى رسولك برضه انا عارفك ياخول وهفضح كس امك المعفن

nasha youssef,  7 يونيو، 2009 5:10 م  

الى الحقير كاتب المقال
يا امعه لعلمك لا احد فى مصر كلها مسيحى او مسلم يستطيع التشكيك فى الرجل العظيم قداسه البابا شنوده لافى شخصه او فى وطنيته . ولكن كل ما كتبته هو واضح للجميع لانه مغروس فى تعاليمك المشوشه لان كل الجهال امثالك بيحاولو الهروب من الواقع المرير الى كتابه ما شابه ذالك.انصحك ان تبحث عن الحقائق عندك اولا وان كتنت مره ده اكيد خلى عندك الشجاعه ان تواجه لكى تستفيد انت دون غيرك.

غير معرف,  7 يونيو، 2009 5:12 م  

الى الحقير سامح العروسى كاتب المقال
يا امعه لعلمك لا احد فى مصر كلها مسيحى او مسلم يستطيع التشكيك فى الرجل العظيم قداسه البابا شنوده لافى شخصه او فى وطنيته . ولكن كل ما كتبته هو واضح للجميع لانه مغروس فى تعاليمك المشوشه لان كل الجهال امثالك بيحاولو الهروب من الواقع المرير الى كتابه ما شابه ذالك.انصحك ان تبحث عن الحقائق عندك اولا وان كتنت مره ده اكيد خلى عندك الشجاعه ان تواجه لكى تستفيد انت دون غيرك.

غير معرف,  7 يونيو، 2009 5:14 م  

الى الحقير سامح العروسى كاتب المقال
يا امعه لعلمك لا احد فى مصر كلها مسيحى او مسلم يستطيع التشكيك فى الرجل العظيم قداسه البابا شنوده لافى شخصه او فى وطنيته . ولكن كل ما كتبته هو واضح للجميع لانه مغروس فى تعاليمك المشوشه لان كل الجهال امثالك بيحاولو الهروب من الواقع المرير الى كتابه ما شابه ذالك.انصحك ان تبحث عن الحقائق عندك اولا وان كتنت مره ده اكيد خلى عندك الشجاعه ان تواجه لكى تستفيد انت دون غيرك.

غير معرف,  7 يونيو، 2009 5:14 م  

الى الحقير سامح العروسى كاتب المقال
يا امعه لعلمك لا احد فى مصر كلها مسيحى او مسلم يستطيع التشكيك فى الرجل العظيم قداسه البابا شنوده لافى شخصه او فى وطنيته . ولكن كل ما كتبته هو واضح للجميع لانه مغروس فى تعاليمك المشوشه لان كل الجهال امثالك بيحاولو الهروب من الواقع المرير الى كتابه ما شابه ذالك.انصحك ان تبحث عن الحقائق عندك اولا وان كتنت مره ده اكيد خلى عندك الشجاعه ان تواجه لكى تستفيد انت دون غيرك.

غير معرف,  7 يونيو، 2009 5:55 م  

جيئت إلينا أنت أيها الحقير بطريق الخطأ أثناء بحثك عن خطاب القواد شنودة البوال للرئيس السادات جيئت لتتهجم علينا وتدعي عليا زورا وبهتانا لعلمك أيها الحقير المدعو ابن يوسف انني عشرت لأكثر من عشرون عاما في ضلال مثلك ايها الاحمق و الحمد لله انعم الله عليا بهذه النعمة العظيمة الا وهي الاسلام ادعوك انت للبحث عن الحقيقة واترك عبادة الفطائر و الكلام الفارغ

  © Blogger templates Newspaper III by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP