12 أكتوبر، 2009

قرأت لك

أه يا عرب
منقول عن مدونة غريب
حلم حياتي كان أن اكمل دراسة الطب في امريكا الشماليةالتي قضيت الكثير من سنين عمري في دراسته ولكن دراسة اي مجال طبي مكلف للغاية و حتي معظم سكان هذه الدول لا يستطيعون دراسته الا من خلال القروض البنكية...هذا الامر سبب لي احباط والام نفسية خلال العامين السابقين لا يعلم بها الا اللهفكنت بين امرين ان اكمل و استعين بالقروض الربوية البنكية و من ان اغير المجال الي مجال قريب او مشابه فطبعا مستحيل استعين بالربا ومن يدري لعل الله يريد خيرا في اي مجال اخر... وما يدريك لعل الله يحدث امراخلال بحثي و طرقي لكل الابواب وجدت منح كثيرة جدا للطلبة اليهود الذين يريدون دراسة اي مجال طبي و يتكفل اثرياء اليهود بمصاريف هذا الطالب من الالف للياء فقط كونه يهودي في حين لم اجد ولا بنك اسلامي واحد او مؤسسة يمكن ان تساعدني حينها فقط علمت لماذا ١٤ مليون يهودي يحكمون العالم و نحن المسلمون اكثر سكان الارضموضوع يثير الحنق والغضب الي ما وصلنا اليه و طبعا العيب عيب المسلمون و ليس الاسلام باي حال من الاحوال لكن نحن من تخلينا عن ديننا وتعاليمه و المعظم الا من رحم ربي اختصر الدين في صلاة وصوم وقيام ونسينا ان الاسلام اشمل من هذا.الغرب و اليهود صدروا لنا ثقافة الانحلال و العري و صدرنا لهم العلماء و العلم ... مثل هذه الدول المتقدمة قامت علي سواعد العلماء المهاجرينوالله العظيم لم اجد كندي او امريكي واحد يحمل جهاز موبايل مثل اجهزة نوكيا الحدية الذي نتسابق في دولنا العربية علي امتلاكه بالرغم ان دخله المرتفع جدا بالمقارنة بنا نحن العرب ولم اجد جلهم يهتم بالمظهر و الملابس و السيارات كما نفعل نحن العرب... كلهاتوافه بالنسبة لهم وبالنسبة لنا حياة او موتصدروا لنا التوافه و شغلونا بها واستأثروا بالعلم و سادوا العالم اصبح اقصي حلمنا وظيفة او هجرة ..الشقة والعربية والتفاخر و التناعراخترعوا الفيس بوك و اليوتيوب و استخدمناها نحن في شن معارك طاحنة علي بعضنا نحن العرب وبث الفضائح و الجنسنحن كثير لكن العبرة ليست في الكثرة (ولقد نصركم الله ببدر وانتماذلة)) والذلة هنا هي ذلة العدد وقلة الانصار، ومقارنته بيوم حنين كان المسلمون كثراً، ولكن كثرتهم لم تغن عنهم من الله شيئاً وانهزموا في اول المعركة لولا انالله تعالى انزل سكينته على رسوله والمؤمنين فالقلة والكثرة ليستا مقياسي النصرة والهزيمة، انما هو التوصيف لهذه القلة والكثرة هو مقياس النصر اوالخذلان.هذه الامة قارب تعدادهاالملياروالنصف ولم يغن عنها شيئا فهي كما يقال في المثل الشعبي كثرة بلا نفع) كثرة تتحكم في احوالها قلة من اراذل الناس من اليهود ومن حالفهم، كثرة انقسمت علي نفسها فتنازعت ففشلت وذهب ريحها كما قال الله تعالى (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكمصدقت يا حبيبي يا رسول الله(يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة على قصعتها، قالوا: اومن قلةيارسول الله؟ قال (صلى الله عليه وسلم): بل انتم كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل،ولينزعن الله المهابة من قلوب اعدائكم منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال (صلى الله عليه وسلم) : حب الدنيا وكراهية الموت
حقائق وأرقام:
تعداد اليهود في
العالم 14 مليون نسمة.
التوزيع:
· 7 ملايين في أمريكا.
· 5 ملايين في آسيا.
· 2
مليون في أوروبا.
· 100 ألف في أفريقيا.
تعداد المسلمين في
العالم 1.5 مليار نسمة.
التوزيع:
· 6 ملايين في أمريكا.
· 1 مليار في آسيا والشرق الأوسط.
· 44
مليون في أوروبا.
· 400
مليون في أفريقيا.
خُمس سكان
العالم مسلمون.
لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في
العالم.
لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في
العالم.
لكل
يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم.
ومع ذلك، فـ 14
مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم.
لماذا؟
لنستمر مع الحقائق والإحصائيات..
ألمع أسماء التاريخ الحديث:
ألبيرت إنشتاين: يهودي.
سيجموند فرويد: يهودي.
كارل ماركس: يهودي.
بول سامويلسون: يهودي.
ميلتون فرايدمان: يهودي.
أهم الإبتكارات الطبية:
مخترع الحقنة الطبية
بنجامين روبن: يهودي.
مخترع لقاح شلل الأطفال
يوناس سالك: يهودي.
مخترع دواء سرطان الدم (اللوكيميا)
جيرترود إليون: يهودي.
مكتشف التهاب الكبد الوبائي وعلاجه
باروخ بلومبيرج: يهودي.
مكتشف دواء الزهري
بول إرليخ: يهودي.
مطور أبحاث جهاز المناعة
إيلي ماتشينكوف: يهودي.
صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء
أندرو شالي: يهودي.
صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي
آرون بيك: يهودي.
مخترع حبوب منع الحمل
جريجوري بيكوس: يهودي.
صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكيتها
جورج والد: يهودي.
صاحب أهم دراسات علاج السرطان
ستانلي كوهين: يهودي.
مخترع الغسيل الكلوي وأحد أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية
ويليم كلوفكيم: يهودي.
اختراعات غيرت
العالم:
مطور المعالج المركزي
ستانلي ميزور: يهودي.
مخترع المفاعل النووي
ليو زيلاند: يهودي.
مخترع الألياف الضوئية
بيتر شولتز: يهودي.
مخترع إشارات المرور الضوئية
تشارلز أدلر: يهودي.
مخترع الصلب الغير قابل للصدأ (
الستانلس ستيل) بينو ستراس: يهودي.
مخترع الأفلام المسموعة آيسادور كيسي:
يهودي.
مخترع الميكرفون والجرامافون
أيميل بيرلاينر: يهودي.
مخترع مسجل الفيديو
تشارلز جينسبيرغ: يهودي.
صناع الأسماء والماركات
العالمية:
بولو-
رالف لورين: يهودي.
ليفايز جينز-
ليفاي ستراوس: يهودي.
ستاربكس-
هوارد شولتز: يهودي.
جوجل-
سيرجي برين: يهودي.
ديل-
مايكل ديل: يهودي.
أوراكل-
لاري إليسون: يهودي.
DKNY‏-
دونا كاران: يهودية.
باسكن وروبنز-
إيرف روبنز: يهودي.
دانكن دوناتس-
ويليام روزينبيرغ: يهودي.
ساسة وأصحاب قرار:
هنري كسنجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.
ريتشارد ليفين رئيس جامعة ييل: يهودي.
ألان جرينسبان رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي: يهودي.
مادلين البرايت وزيرة خارجية أمريكية: يهودية.
جوزيف ليبرمان سياسي أمريكي: يهودي.
كاسبر وينبيرجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.
ماكسيم ليتفينوف وزير شؤون خارجية لدى الاتحاد السوفييتي: يهودي.
جون كي رئيس وزراء نيوزيلندا يهودي.
ديفيد مارشال رئيس وزراء سنغافورة: يهودي.
آيزاك آيزاك حاكم لاستراليا: يهودي.
بنجامين دزرائيلي رئيس وزراء المملكة المتحدة: يهودي.
ييفيجني بريماكوف رئيس وزراء روسي: يهودي.
باري جولدووتر سياسي أمريكي: يهودي.
خورخي سامبايو رئيس للبرتغال: يهودي.
هيرب جري نائب رئيس وزراء كندي: يهودي.
بيير منديز رئيس وزراء فرنسي: يهودي.
مايكل هوارد وزير دولة بريطاني: يهودي.
برونو كريسكي مستشار نمساوي: يهودي.
روبرت روبين وزير الخزانة الأمريكية: يهودي.
جورج سوروس من سادة المضاربة والإقتصاد: يهودي.
وولتر أنينبيرغ من أهم رجال العمل الخيري والمجتمعي في الولايات المتحدة: يهودي.
إعلاميين مؤثرين:
سي ان ان-
وولف بليتزر: يهودي.
ايه بي سي نيوز-
بربارا وولترز: يهودية.
واشنطن بوست-
يوجين ماير: يهودي.
مجلة تايم-
هنري جرونوالد: يهودي.
واشنطن بوست-
كاثرين جراهام: يهودية.
نيو يورك تايمز-
جوزيف ليليفيد: يهودي.
نيويورك تايمز-
ماكس فرانكل: يهودي.
الأسماء الواردة أعلاه هي مجرد أمثلة فقط ولا تحصر كل اليهود المؤثرين ولا كل إنجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية.
حقائق أخرى:
في آخر 105 أعوام:
فاز 14
مليون يهودي بـ 180 جائزة نوبل.
وفي الفترة ذاتها فاز مليار ونصف مسلم بثلاث جوائز نوبل.
المعدل هو جائزة نوبل لكل 77778‏ (أقل من ثمانين ألف)
يهودي. وجائزة نوبل لكل 500000000 (خمسمئة مليون) مسلم.
لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 0.028 جائزة نوبل. أي أقل من ثلث جائزة.
لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 19286 جائزة نوبل.
لكن هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي؟
وهل تفوقهم المعرفي هذا صدفة؟ أم غش؟ أم مؤامرة؟ أم واسطة؟
ولماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد؟
هذه حقائق أخرى قد تجد فيها إجابة عن هذه الأسئلة:
·‏ في
العالم الإسلامي كله، هناك 500 جامعة.
·‏ في الولايات المتحدة الأمريكية هناك 5758 جامعة!
·‏ في الهند هناك 8407 جامعة!
·‏ لا توجد جامعة إسلامية واحدة في
قائمة أفضل 500 جامعة في العالم.
·‏ هناك 6 جامعات إسرائيلية في
قائمة أفضل 500 جامعة في العالم.
·‏ نسبة التعلم في الدول النصرانية 90%.
·‏ نسبة التعلم في
العالم الإسلامي 40%.
·‏ عدد الدول النصرانية بنسبة تعليم 100% هو 15 دولة.
·‏ لا توجد أي دولة مسلمة وصلت فيها نسبة التعليم إلى 100%…
·‏ نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول النصرانية 98%.
·‏ نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول الإسلامية 50%.
·‏ نسبة دخول الجامعات في الدول النصرانية 40%.
·‏ نسبة دخول الجامعات في الدول الإسلامية 2%.
·‏ هناك 230 عالم مسلم بين كل
مليون مسلم.
·‏ هناك 5000 عالم أمريكي بين كل
مليون أمريكي.
·‏ في الدول النصرانية هناك 1000 تقني في كل
مليون.
·‏ في الدول الإسلامية هناك 50 تقني لكل
مليون.
·‏ تصرف الدول الإسلامية ما يعادل 0.2% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير.
·‏ تصرف الدولة النصرانية ما يعادل 5% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير.
·‏ معدل توزيع الصحف اليومية في باكستان هو 23 صحيفة لكل 1000 مواطن.
·‏ معدل توزيع الصحف اليومية في سنغافورة هو 460 صحيفة لكل 1000 مواطن.
·‏ في المملكة المتحدة يتم توزيع 2000 كتاب لكل
مليون مواطن.
·‏ في مصر يتم إصدار 17 كتابا لكل
مليون مواطن.
·‏ المعدات ذات التقنية العالية تشكل 0…9% من صادرات باكستان و0.2% من صادرات المملكة العربية السعودية و0.3% من صادرات كل من الكويت والجزائر والمغرب.
·‏ المعدات ذات التقنية العالية تشكل 68% من صادرات سنغافورة

0 التعليقات:

  © Blogger templates Newspaper III by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP