14 مارس، 2009

مصطفي بكري و القحب الإعلامي


مصطفي بكري
أنت لست في حاجة يا بكري النفاق والعهروالقحب الإعلامي لتؤكد لنا أنك شخص قواد بذئ وعديم ضمير وتمثل عددا من الذين يتعيشون على حساب شعوب الشرق الأوسط وأفريقيا. تتاجرون في كل شئ من الحريات والأعراض والأديان حتى البضائع والمخدرات والمقابلات في التلفزيون لصالح من يدفع، كانت فلسطين دجاجتكم تأكلون من بيضها واليوم (غزة)وأمة لم تعرف في تاريخها العزة،.ظهر علينا بكري النفاق وخلفه شاشة يظهر فيها ديكتاتور السودان (البشير ) وهو يرقص رقصة الفيل المذبوح يهز مؤخرته ويلوح بعصاه وسيفه،كانه يريد أن يخيف محكمة الجنايات الدولية،وهو الذي فقد احترام شعبه مثله مثل (جعفر النميري)حيث نكلا بأبناء شعبهما...مرة ضد أهل الجنوب بأعتبارهم من المسيحيين،وأخرى ضد الشمال رغم انهم مسلمين !. لماذا لا يستنكر هذا البكري ولو بكلمة واحدة ما أرتكب في حق هذه الشعوب من مجازر وإبادة جماعية علي يد الأخوة والأهل وأبناء الوطن.. الذين يتظاهرون بالعداء للاستعمارأين كان بكري النفاق والعهر الإعلامي.؟؟ لماذا لم يدافع عن الشعب السوداني وهو يذبح بيد جيشه وقواته المسلحة ورئيسه ؟! . أين كان يوم بعث صدام حسين العمال المصريين المذبوحين في العراق،من قاعة كبار الزوار في القاهرة وفي نعوش ؟؟ أين كان يوم قيام طائرات أسد سوريا وفار الجولان النصاب باسم الله الرحمن الرحيم ولا عدوان إلا على الضعفاء والمغلوبين ، بقصف قرية حماة وقتله للألاف من أبناء شعبه أين كان وأين وأين ؟ أين كان صاحب النشوة و الكرامة ؟ لكننانقول لا أحد اليوم يصدق ما تقوله انت وامثالك في العهر والقحب لأن الإنسان ذبح و لازال يذبح داخل الوطن، علي انغام موسيقى القومية العربية. ولأن عدد المغفلين في تناقص مذهل،نتيجة لتزايد عدد المقتولين والمسجونين والهاربين من المنطقة المنكوبة بحكم وإنفراد الديكتاتوريات العربية بالسلطة . أبصقوا على هذا الرجل لأنه عدو لحرية الشعوب وصديق لمصلحته الشخصية ..

4 التعليقات:

د/ محمد صيام,  15 مارس، 2009 1:55 ص  

ليه ياسامح بتتكلم بالطريقة دى على الاستاذ مصطفى بكرى ... احنا مسلمين ياناس ... هل كلامك بهذا الشكل الرهيب معه دليل واحد فقط على صحته ..ياسامح انا اول مرة ادخل على مدونتك وعجبنى فيها حاجات كتير جدا بس بصراحة انا ذهلت من الكلام الكبير قوى ده على استاذ ورمز فى حجم الاستاذ مصطفى بكرى ... انا من جيل الشباب زيك بالظبط وبشتغل دكتور فى المركز القومى للبحوث ومثلى الاعلى فى حياتى هو الاستاذ مصطفى بكرى تعلمت منه كيف تكون الكرامة رجلا .. كيف يكون الحق سيف قاطع لكل لسان فاسد .. كم تابعت حملاته ووقفاته الصحفية ومشاركته للمظلومين والمطحونين من ابناء الشعب البسيط الذى لايجد من يسمعه او يشعر باناته ومواجعه فاينما تجد البسطاء والمقهورين تجد خلفهم الاستاذ مصطفى بكرى ... تمسجنه هو وشقيقه الاستاذ محمود بكرى اكثر من مرة بسبب مواقفهما المعادية للنظام ... اننى اتفهم جيدا مواقف الاستاذ مصطفى فهو لايداهن ولاينافق بل هو يدافع عن مواقف وايدولوجيات ثابتة لاسبيل للحياد عنها ... فهل تعجبك الان ياسامح عراق مابعد صدام التى انتهت الى غير رجعة بعد استشهادة والتضحية به بدلا من الاضحية فى عيد الاضحى .. هل تعجبك مشاهد الخراب والدمار والجثث على مدار سنوات وسنوات حتى باتت بالملايين ... عندما دافع مصطفى بكرى عن العراق كان يدافع عن شعبه وليس شخص صدام فقد مات صدام فلماذا استمر مصطفى بكرى فى الدفاع عن العراق بعد موته ؟؟؟اما بالنسبة لغزة والسودان فلقد قام الاستاذ مصطفى بكرى بحالة طوارىء حتى اليوم مساندة لشعب غزة على مدار 24 ساعة وليلا ونهارا بالبث المباشر ومن ارض الواقع ليشجب ويستنكر وينقل جرائم العدو الصهيونى ومواقف الدول العربية المتخاذل ومنها مصر ورئيس مصر حسنى مبارك .. ياسامح هل لم ترى على شاشات التليفزيون والفضائيات ماحدث للاستاذ مصطفى فى مجلس الشعب عندما اخذ يطال باعلى صوته بغزة وموقف متعاون من الحكومة المصرية تجاهها بل وفتح المعابر وطرد السفير ووقف تصدير الغاز حتى وقع من طوله وتم نقله بين الحياة واالموت الى المستشفى ولطالما ان هناك الكثيرين من النشطاء الحقوقيين والصحفيين بل واخرين ممن تعاطفوا مع مأساة غزة وذهبوا اليها وتفاعلوا معها ولكن من منهم فعل مثل الاستاذ محمود بكرى شقيق الاستاذ مصطفى بكرى و رئيس التحرير التنفيذى لجريدة الاسبوع ورئيس قطاع البرامج السياسية بقناة الساعة الذى ذهب الى غزة حاملا روحه على يده واقام هناك ندوة استمرت لعدة ساعات من ارض الواقع ومع اهالى غزة المكلومين وتحت قصف نيران اسرائيل وطائراتهم وقنابلهم وغير عابىء بالخطر الذى يحدق به من كل جانب ليندد ويكشف جرائم اسرائيل وينقلها للعالم بل ولم يكتفى بذلك بل ذهب الى المقاومين من افراد حماس عندما كانوا فى كمين للاجهاز على بعض القوات البرية لاسرائيل و المرابضة فى غزة لينقل الى العالم كله وعبر الواقع ملامح وسر البطولة العظيمة التى اذهلت العالم كله ... اخى سامح ان موقف الاستاذ مصطفى بكرى مع البشير لايحتاج الى مزايدة باى شكل من الاشكال فهو لايدافع عنه بصفة شخصية بل هو يدافع عن السودان حتى لاتضيع مثل العراق وفلسطين وخاصة ان السودان لها علاقة قوية جدا بالامن المصرى على حدودها وعلى منابع النيل المصرى التى تنبع منها اى ان شريان الحياة يبدا من هناك ومايفعله الغرب ومعهم اسرائيل من مخططات لاثارة القلاقل والتهام السودان لايخفى على احد فلتقف بجانب الاستاذ مصطفى بكرى انت وانا وجميع شرفاء الامة العربية لنثبت للعالم كله اننا يد واحدة ولن نسمح مهما كانت الاسباب والدوافع بالاجهاز على بلد عربى يحمل الدماءالعربية النقية فالخطر يحدق بنا من جميع الجهات والطوفان قادم لامحالة فلاتنظر يااخى الفاضل سامح تحت قدميك ومن كان منهم بلا خطيئة فليرموها السودان بحجر ومااكثر خطاياهم فى العراق وفلسطين وافغانستان واعذرنى اخى الفاضل سامح فى الاطالة وتحياتى لك اخا فاضلا

فرعون 17 مارس، 2009 7:11 م  

اعتقد يا اخى المعلق ان البشير قد ارتكب جرائم فعلا فى حق السودانيين ولا يخفى عليك ما حدث فى دارفور والذى لم يلقى حملات اعلامية كما حدث مع غزة .. واريد ان اوضح ان البشير يجب ان يحاكم بالقانون وبالعدل حيث يتضح لنا مدى جرمه الكبير ... مع انى اختلف مع الاخ سامح فى الهجوم الشرس على مصطفى البكرى .. ولكن معظم كلامه صحيح

غير معرف,  18 مارس، 2009 1:56 م  

انا بصراحة مستغربة جدا جدا جدا يا دكتور صيام معقولة انسان محترم زيك يبقي مصطفي بكري النصاب ده مثله الأعلي معقولة ، واضح يا دكتور ان حضرتك مش عارف حاجة خالص عن المخبر مصطفي بكري يا دكتور مصطفي بكري بيعمل مخبر لدي جهاز مباحث امن الدولة وانا كنت صحفية في جريدة الاسبوع وسبتها لما عرفت ان امن الدولة هي الي بتحدد سياسة الجورنال اما بالنسبة للهمبكة الي بيعملها وتظاهره انه معارض ومع الناس الغلابة فده بتوجيه من امن الدولة علشان يكسب ثقة الناس طيب سؤال يا دكتور ليه ما بيعارض حسني مبارك وبيعارض بس الحكومة مع الرغم انه عارف ان الحكومة دي ما هي الا مجرد قطع شطرنج في يدحسني مبارك ،حاجة تانية حضرتك بتقول ان اخوه راح غزة وكشف للعالم كله جرائم اسرائيل ليه النظام ما اعتقلوش واعتقل المناضل الكبير مجدي حسين مجدي حسين ذهب الي غزة وعند عودته قبض عليه وحبس سنتان يا دكتور ، الم تعرف ان احمد عز هو من تكفل بكل مصاريف الحملة الانتخابية لمصطفي بكري . اقول لحضرتك حاجة تانية لو فعلا عاوز تعرف حقيقة المخبر ده انا هكتب لحضرتك رقم تليفون الاستاز / احمد فكري الصحفي الكبير وكان بيعمل في جريدة الاسبوع وكان ذراع مصطفي بكري اليمني هو هيفيدك برجاء عندما تقراالتعليق وحابب اني اكتبلك رقم التليفون يا ريت تبلغني وانا هكتبهولك واتصل بيه ويا ريت كمان سامح يمسح الرقم بعد كده

تحياتي يا دكتور صيام
صحفية مصرية بتحب مصر

منقول بقلم دكتور نعمان 6 مايو، 2009 8:56 م  

ازدادت شكوكى وتأكدت بعين اليقين من افتعال الأزمة بين بعض الحاقدين على مصطفى بكرى رئيس تحرير جريدة الأسبوع القاهرية وعضو البرلمان المصرى بعد مواقفه المشرفة من حرب الابادة الجماعية التى واجهت قطاع غزة.. هذه الحملة المسعورة التى تستخف بكل شىء يفعله مصطفى بكرى.. حتى فى الأحزان يهرجون ويقولون كلامًا مشعاً ـ فمثلاً ـ عندما أصيب بكرى بأزمة نتيجة مشادة بينه وبين فتحى سرور ـ رئيس مجلس الشعب صاحب الآراء المؤيدة على الدوام وكل الاملاءات السياسية التى تريدها الحكومة ـ يخرج البعض ويصف أزمة بكرى بأنها حركة تمثيلية ـ كيف ؟.. وهو سقط مغشيًا عليه وسط ذهول الأعضاء ـ وكشف الأطباء وقرروا نمقله بسرعة إلى المستشفى ـ ولم يكن الموقف مجرد أزمة صحية ـ وخلاص ـ ولكن وضعت لبكرى وسائل طبية سريعة لكى يتجاوز الأزمة الصحية هذا ما شاهدناه فى الصور والأخبار والبيانات التى صدرت فى العديد من الصحف فى الصور والأخبار والبيانات التى صدرت فى العديد من الصحف المصرية التى نقلت عن صحفيين برلمانيين داخل لاجلس نفسه وشاهدوا الحدث ونقولوا وقائعه.
لكن أصحاب الحملة ـ وهم يعرفون أنفسهم جيدا.. بل وأكاد أجزم بزن العديد من رواد ـ النت ـ يعرفون من هم أصحاب تلك الحملة التى كشفت عن زيف وبطلان حملتهم ـ لماذا؟ لأن أهل السوء ليسوا من معدن أصيل، لأن الرجال تظهر فى وقت الشدائد والمحن، وأصحاب الحملة هم من الجبناء والخبثاء لا يهمهم ولا يهتمون بشىء إلا مصالحهم هم الهادفة إلى جعل التضحية والفداء والاستشهاد هو نوع الاستهتار.
هؤلاء الشواذ فى أقوالهم واتهاماتهم يرون أن تحذيرات بكرى وصرخاته دفاعا عن الأولاد والبنات والشيوخ الذين كانوا يبادون فى غزة بأساليب متنوعة وبقنابل وصواريخ محرمة دولياً كما اعترف جنود الاحتلال الصهيونى أنفسهم وبعد استخدام الفسفور الأبيض ولمبيد والذى ينخر فى الأجساد ليحطم العظام ويمزقها وبعد أن هدمت البيوت والعمارات على سكانها وأصبح العشرات بل والمئات تحت الأنقاض والصور والعويل والصرخات نقلها العدو قبل الصديق لكل دول العالم وخرجت المظاهرات فى كل دول العالم تندد بالحملة الغاشمة وبإبادة الجماعية للشعب الأعزل الذى يرهب فى كل دقيقة وثانية بطائرات صهيونية وتقفل المعابر ويحاصر الشعب بمختلف طوائفه ويحرم من الماء والأكل والدواء.. حتى العلاج من القصف اغلقوا الأبواب حتى ينزف دماء القتلى ويموت من يموت وتخرج الصيحات والهتافات والتى انطلقت من مصر مثلما كان فى كل مكانم فى العالم.
وكان مصطفى بكرى واحدا منهم ينحدر ويندد ويطالب بوقفة شجاعة ضد العدو الصهيونى الذى ضرب بكل القوانين الدولية والإنسانية عرض الحائط. علت صيحات بكرى ومعه كل الشرفاء من أرض الكنانة ليقولوا للحكومة افتحوا المعابر، استقبلوا الجرحى، مدوا ابناء غزة وفلسطين بكل ما يحتاجون.
واستخدم بكرى (كوفية) تحمل شعار فلسطين فيها القدس والعلم الفلسطينى بجانب العلم المصرى لكن أهل السوء لا يريدون الدفاع عن القدس، يريدون القدس إسرائيلية ويريدون إبادة الشعب الفلسطينى، هكذا يريدون إزالة رمز الإسلام وقبلته الأولى ومهبط الرسل والمكان الذى صلى فيه رسولنا العظيم يوم الاسراء والمعراج إماما بكل الأنبياء والرسل، هذا المكان الطاهر هو الذى يدنس الآن بأحذية الجنود من الصهاينة وهو الآن يتعرض للتخريب ومحاولات هدم بيت المقدس والقدس الشريف. هذا الذى ندافع عنه جميعًا، نحن وكذلك مصطفى بكرى، لكن أهل الحقد والخداع يرون فى ذلك أن ما نقوله مجرد شعارات وعويل وهتافات رنانة ومجرد خطف للأضواء، أى أضواء تتحدثون عنها والقنابل المحرمة تضىء سماء الغدر والبطش؟.. أى أضواء تتحدثون عنها بعد أن أعماكم الحقد والكراهية فلا ترون الحقيقة لكنكم ترونها من وراء قلوب مليئة بالخبث والأحقاد؟!
ولقد وقفت طويلا أمام عبارة مضحكة قالها أصحاب العقول المتآمرة على مصطفى بكرى عندما يصفونه بأنه عقلية (غوغائية) لا تناسب المنابر البرلمانية فهل هذا يعقل أن إنسانًا يطرح برامج وأفكار وآراء ويكشف عن جوانمب مسيئة ويعتبر من العشرة الأوائل تحت قبة البرلمان وهو يقدم الاستجوابات وطلبات الاحاطة والأسئلة.. أن يوصف بالغوغائية وأن أسلوبه لا يتناسب مع المنابر البرلمانية؟ هذا هذا يعقل؟ هل من يقول بهذا الكلام إنسان عاقل أو مثقف ــ لا والله ــ إنه مجرد إنسان جاهل بالقواعد البرلمانية لأن النائب وعضو البرلمان لا يكون برلمانيًا إلا إذا استخدم حقوه الدستورية ونحن نشاهد ونرى ونقرأ أن مصطفى بكرى من اكثر النواب الذين يستخدمون هذا الحق، فكيف يقولون إن أسلوبه لا يناسب؟ هم يريدون بكرى مثل غيره من الذين يجلسون من أجل أن يصفقوا لكل ما تقوله الحكومة. المهم لديهم هواية التصفيق وتوقيع الطلبات ولذلك هم يلحقون فكرهم بالقول بأن الدكتور فتحى سرور رجل مخضرم ذو خبرة، أى خبرة وأى خضرمة تريدونها فى سلق الاستجوابات وطبخها والرجوع إلى الجدول؟ هذه هى خبرة الدكتور سرور طوال 18 عامًا رئيسًا للبرلمان، لكن ماذا فعل سروا طوال هذه السنين؟ هل استطاع أن يجعل من استجواب واحد يسقط وزيرًا كبيرًا أو صغيرًا؟
سؤال مطلوب الإجابة عليه يا من ترون أن الدكتور سرور صاحب خبرة، نعم لديه خبرة قانونية لا أحد ينكرها، لكن للأسف فإن العلم والقانون يستغل فى غير موضعه، تتحول البرة والمعرفة والعلم هنا إلى نقمة تضر ولا تنفع، ولذلك تتحول الخبرة إلى نكبة وقد أصابت خبرة الدكتور سرور الطويلة المعارضة وجعلت من بعض المرتزقة الذين يستغلون مقاعد البرلمان للتربح والكسب غير المشروع، هذه هى الخبرة التى جعلت من رجال الأعمال سلطة وقوة فوق القانون وجعلت من حفنة قليلة تملك وتسيطر بفضل الخبرة والجلوس على المقاعد المهمة طويلاً.
إن بكرى شخصى سياسية أحب بلده ووطنه وليس كما يراه البعض على النت مراهقًا سياسيًا، لأن المراهقة هى لمن لا يعرفون الحقيقة، لكن بكرى متمرس وصحفى يملك ثقافة عالية أهلته لأن يجعل مثلكم ترصدون كل شىء عنه، هو الآن يجعلكم تموتون غيظًا لأن كل أساليبكم وأقوالكم لم تستطع أن تنال منه أو تثنيه عن أداء واجبه لماذا؟ لأنه يؤمن بما يقول، ليس إيمانه مشكوكًا فيه، لكن إيمانه عن عقيدة وعن مبدأ وعن حب للتراب الوطنى الأصيل، هو من معدن صعيدى أصيل ولذلك فإن معدنه قوى ذو بريق وحرارة شديدة.
توقفوا عن أساليبكم قبل أن تلهف وجوهكم وأجسامكم شدة هذه الصخرة التى لن تلين بل ستستمر تكبر وتكبر حتى تطمس كل آثام الئيم.
وإلى لقاء

  © Blogger templates Newspaper III by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP